ممثل المجلس الوطني الكوردي ENKS : حزب الأتحاد الديمقراطي "PYD" منح الزريعة لداعش و المعارضة لمهاجمة مناطقنا


كوردستان برس 23 PRESS


قال قيادي في المجلس الوطني الكوردي ان حزب الاتحاد الديمقراطي جر الجيش السوري الحر، وتنظيم داعش الى الهجوم على المناطق الكوردية، فيما نفى وجود اي صلات للمجلس مع انقرة.

وقال ممثل المجلس الوطني الكوردي في مدينة اسطنبول التركية عثمان مسلم لكوردستان24 ان "حزب الإتحاد الديمقراطي استفز تنظيم داعش والجيش السوري الحر عبر جناحه العسكري، وجرهم جرا الى مهاجمة المناطق الكوردية".

وقال مسلم ان "كنت رئيسا للمجلس الكوردي في كوباني قبل هجوم داعش عليها بستة اشهر، ووصلتنا رسالة من تنظيم داعش عبر أحد سكان المنطقة تقول ان لانية لديه بمهاجمة كوباني، وأن التنظيم يريد فقط أن يتركوه بحاله وألا يقوموا باستفزازه".

وهاجم تنظيم داعش مدينة كوباني ذات الغالبية الكوردية، في 2014 وتمكنت وحدات حماية الشعب بدعم من قوات البيشمركة، والتحالف الدولي الذي تراسه امريكا، من دحر داعش فيها.

واضاف مسلم ان "الجيش الحر كان يحترم الكورد، ولم تكن لديه أي نية في الهجوم على مناطقنا، لكن الاتحاد الديمقراطي تحرش به أكثر من مرة، ودفعه دفعا لمهاجمتنا، وتسبب هذا الأمر بإحراج كبير للشعب الكوردي".

وتابع مسلم  "ولو أنه تعامل بحكمة وعقلانية لما تم الهجوم على المناطق الكوردية".

وتتهم الإدارة الذاتية التي يقودها حزب الاتحاد الديمقراطي المجلس الكوردي، بتنفيذ اجندات تركية.

ونفى مسلم وجود اي علاقات بين المجلس الكوردي وتركيا، عدا عن بعض زيارات المجلس الى وزارة الخارجية التركية، فيما اشار الى ان اي علاقة مع تركيا لن تكون على حساب مصلحة القضية الكوردية.

وقال مسلم ان "الاتحاد الديمقراطي له صلات مع السلطات والاستخبارات التركية، فقد كان هناك معبران رسميان في مدينتي الدرباسية وكوباني بين كوردستان سوريا وتركيا وكان هناك تعاملات بينهما".

وأغلقت سلطات الإدارة الذاتية مكاتب المجلس الكوردي في وقت سابق وقالت ان سبب الإغلاق هو انتهاكها لقوانين الإدارة، لكن المجلس يقول ان سبب الإغلاق واعتقال قيادات المجلس سياسي، يعود لمناهضته لسياسات حزب الإتحاد الديمقراطي.

وقال مسلم "بأي حق يطالب الاتحاد الديمقراطي المجلس والأحزاب الكوردية بطلب تراخيص منه! هل لديهم شرعية؟ وهل وصلوا الى السلطة عبر صناديق الاقتراع؟".

واشار مسلم الى ان المجلس الكوردي يعمل من أجل المشروع القومي الكوردي أما حزب الاتحاد الديمقراطي فقد حمل السلاح ويخدم أجندات النظامين السوري والايراني، وكل من يدعمه المال والسلاح.

وقال مسلم ان "الوجود الكوردي في سوريا بخطر بسبب اعمال وممارسات الاتحاد الديمقراطي".

واشار مسلم الى ان 40 الفا فقط من أصل 400 الف مهاجر من كوباني، عادوا الى مدينتهم بعد طرد داعش منها، وذلك بسبب نقمة الناس، ورفضهم لسياسات حزب الاتحاد الديمقراطي.

واضاف "لو كانت الحدود مفتوحة لهجر من تبقى من الكورد قي كوردستان سوريا نتيجة ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي، لانهم لا يعملون لمصلحة الشعب الكوردي بل ينفذون أجندات ضد القضية الكوردية".

المصدر | كوردستان 24
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة