منظمة العفو الدولية تدين تركيا على خلفية اعتقالات عشوائية


أخبار العالم برس 23 PRESS

أدانت منظمة العفو الدولية الحكومة التركية لفصلها “بطرق عشوائية” عشرات الآلاف من موظفي الحكومة وذلك بتهمة التورط بمحاولة الانقلاب الفاشلة، فيما نقلت وسائل إعلامية عن أن الحكومة بدأت بمحاكمة مجموعة من المتهمين بمحاولة الانقلاب اليوم.

ونقلت وسائل إعلام عالمية عن تقرير لمنظمة العفو الدولية الحقوقية أصدرته الاثنين قولها أن عمليات الفصل التي طالت المؤسسات الحكومية بحثاً عن منفذي الانقلاب كانت عشوائية، ولم تثبت أي صلات بجماعات إرهابية، وذلك ما يؤثر بشكل مدمر على هؤلاء الأفراد وعائلاتهم.

وأشار تقرير المنظمة إلى أن إجراءات الحكومة عقب محاولة الانقلاب التي جرت في الـ15 من شهر تموز /يوليو من عام 2016 المنصرم تسببت بـ”حملة ملاحقة غير مسبوقة وعمليات فصل جماعية”.

هذا وطالت عمليات الاعتقال التي نفذتها الحكومة التركية ويتحدث عنها تقرير منظمة العفو الدولية أكثر من 100 ألف موظف عمومي أقيلوا من مناصبهم وحظر عليهم تولي مناصب حكومية وذلك في مزاعم من الحكومة التركية بتورطهم بمحاولة الانقلاب.

فيما تتهم الحكومة التركية التي يهيمن على مفاصلها حزب العدالة والتنمية الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية بتدبير محاولة الانقلاب.

وإلى ذلك، قالت وكالة فرانس برس الفرنسية بأن الحكومة التركية بدأت اليوم الاثنين محاكمة أكثر من 220 مشتبهاً به بينهم أكثر من 20 جنرالاً تركياً متهمين بأنهم قادة المجموعة التي قامت بمحاولة الانقلاب ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان العام الماضي.

ووفقاً لما نقلته الوكالة فإن الاجراءات الأمنية مشددة بشكل كبير في المكان الذي تجرى فيه المحاكمة في وقت كانت طائرات بدون طيار تحلق فوق موقع القاعة وسط انتشار عربات الأمن المدرعة.

وتجدر الإشارة إلى أن محاولة الانقلاب أسفرت عن 248 قتيلا بحسب الحكومة التركية، منهم 24 من منفذي المحاولة قتلوا في الليلة ذاتها.

المصدر | هاوار
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة