أنباء عن تحضيرات تركية لعملية عسكرية بقضاء شنكال في باشور كوردستان


العالم برس 23 PRESS

بعد أيام من انتهاء عملية ‹درع الفرات› التي نفذها الجيش التركي في سوريا، بم يخفي المسؤولون الأتراك نية بلادهم القيام بعمليات أخرى مشابهة في سوريا والعراق، فقال رئيس الوزراء بينالي يلدريم، إنه “يمكن إطلاق عملية مماثلة لـدرع الفرات إن اقتضت الحاجة”، فيما أكد وزير الخارجية جاويش أوغلو: “سنواصل مكافحة حزب العمال الكوردستاني " PKK " بقضاء سنجار العراقي”.

تقرير جديد نشرته، اليوم الخميس، صحيفة ‹يني شفق› التركية المؤيدة للحكومة، قالت فيه إن “أنقرة تخطط لإطلاق عملية عسكرية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق في الأسابيع المقبلة لطرده من منطقة سنجار”.

رغم أن المسؤولين الأتراك لم يعلقوا على هذا الخبر حتى الآن، لكن الرئيس رجب طيب اردوغان سبق أن أشار في الأيام الماضية إلى احتمال القيام بعملية في شمال العراق، كما قال إن “عملية درع الفرات كانت مجرد مرحلة أولى”، وأنه يجري التخطيط لعمليات أخرى تشمل سنجار.

الصحيفة التركية، أردفت أن العملية الجديدة قد تبدأ في أواخر نيسان/أبريل أو أيار/مايو، بعد الاستفتاء الحاسم في تركيا في 16 نيسان حول توسيع صلاحيات اردوغان، وأضافت أنه سيطلق عليها اسم ‹درع دجلة› وستشمل آلاف الدبابات والآليات وقطع المدفعية التي استخدمت في عملية سوريا، مشيرة إلى أن “هدف العملية سيكون قطع كل اتصال بين سنجار ومنطقة جبل قنديل في العراق حيث يقيم حزب العمال الكردستاني قواعده الخلفية الأساسية”، وإن مثل هذا التوغل سيمنع أيضا التعاون بين حزب العمال الكردستاني في العراق والمقاتلين الموالين لهم في سوريا الذين تتهمهم أنقرة بأنهم الفرع السوري لحزب العمال.

و يذكر أن وحدات حماية شنكال "YPS" تسيطر على قضاء شنكال بعد تحريرها من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" و هم قوات تم تشكليها من أبناء المنطقة بعد سيطرت تنظيم "داعش" و أرتكاب المجازر بها .
المصدر | وكالات

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة