"النقد الحر" أستطلاع رأي حول الهجوم الأمريكي على مطار الشعيرات في محافظة حمص



الشرق الأوسط | برس 23 PRESS

برنامج "نقد الحر" يستطلع : كيف تنظر شخصيات المعارضة السورية إلى الهجوم الأمريكي على مطار الشعيرات في محافظة حمص، وذلك بعد مجزرة خان شيخون في ريف أدلب والتي تم قصفها بالأسلحة الكيمياوية المحرمة دوليا . ومصرع حوالي 100 شخص بينهم اطفال ونساء وجرح حوالي 500 شخص آخر .

محمد علي عيسو 
عضو الأمانة العامة لمجلس الكوردي

أعتقد سيكون ضربة محددة ولا يهدف بأسقاط النظام المجرم بقوة السلاح ولكن مهما يكن فهذه الضربة أثلجت صدور السوريين وبتأكيد سيكون منعطفأ سياسيأ وعسكريأ وسيضع حدأ لغطرسة الروس والأيرانيين وستكون هناك فرصة حقيقية لأيجاد حل سياسي ليس للأسد مستقبلأ فيه .

مضر حمادة الأسعد 
المستشار الإعلامي لدى هيئة التفاوض 

بصراحة الضربة الأمريكية تأخرت كثيراً والشعب السوري كان ينتظر من أمريكا أن تبادر في وقف النظام السوري عنده حده بسبب الجرائم المروعة التي ارتكبها بحق السوريين وخاصةً من خلال استعماله الأسلحة المحرمة دولياً وسبق أن استعملها في ريف دمشق وحلب وحالياً في خان شيخون، ولكن يبدو أن الإدارة الأمريكية لاتريد ضرب النظام السوري مباشرة ولكن ضرب بعض الأهداف التي ليس لها أهمية ولكن بسبب الضغط الدولي والشعبي العام قاموا بقصف مطار الشعيرات العسكري وكان الأجدى قصف رأس النظام مباشرة مع مطار دمشق الذي يستقبل وتخرج منه كل الأسلحة الثقيلة، والخفيفة، والضربة هي لذر الرماد على العيون ليس أكثر من ذلك، نعم سيكون لها تأثير على المفاوضات القادمة لأن ستعطي دلالة للعالم أن نظام الأسد هو ينفذ العمليات الإرهابية بحق الشعب السوري وأن العالم قد كشف حقيقة الأسد والدول المساندة له وهي روسيا وإيران على أنهم هم من يساهم في قتل الشعب السوري وتدمير سورية، ودول العالم ومجلس الأمن ينظرون على نظام الأسد انه يرفض الحل السياسي ويسعى إلى الحسم العسكري بمساعدة الروس وحكام طهران .

والنظام حالياً يتخذ من المفاوضات لتعزيز سيطرته على المدن السورية من خلال المماطلة في إيجاد حل سياسي أو تنفيذ القرار الأممي رقم 2254 الذي ينص صراحة على تشكيل هيئة حكم انتقالي ذات صلاحيات كاملة . 

مقداد سوادي 
عضو هيئة سياسية في الكتلة الوطنية

المفيد بالضربة أن أمريكا دخلت اللعبة في غرب سورية بشكل واضح وبالتالي ستتغير قواعد اللعبة ولكن اللعبة ستستمر على أنغام الحل السياسي .

الأمريكان يضربون أداة الجريمة وأما المجرم فهو حر طليق، بشار الأسد مجرم بكل المقاييس فعن أي مفاوضات نتكلم وهل يفاوض الضحية المجرم ليبارك له اجرامه .

العميد أحمد الرحال 

الوضع سياسي بتأكيد سيتغير 
فهي ضربة عسكرية بأهداف سياسية قد تمهد إلى أسراع بحل سياسي ولكن بتأكيد قد لاتكون ذات نتائج سريعة ملموسة إنما ترسخ ليجد حل سياسي قادم واعتقد ستكون هنالك ضربات آخر، ولكن هذه المرة قد تكون ضربات إسرائيلية على مواقع حزب الله، وقد تمتد هذه ضربات مليشيا ت لإيران في سوريا أيضا .

حسن عبد العظيم 
المنسق العام للهيئة التنسيق الوطنية

نحن نرفض أي عدوان على اﻷراضي السورية والوطن وعلى مؤسسات الدولة من اﻹدارة اﻷمريكية أو أي دولة أجنبية أو إقليمية وندينه ونعتبره عدوانا على الشعب والوطن وفي ذات الوقت نرفض ممارسات النظام وإصراره على الحل العسكري لتعطيل العملية السياسية التفوضية في جنيف وإقدامه على قصف خان شيخون وحصول مجزرة الغازات المحرمة دوليا وإعطاء الذريعة للضربة اﻷمريكية .

أحمد حاج منصور
مسؤول حزب الاتحاد الديمقراطي في بريطانيا

بتصوري كانت ضرورية لشخص ترامپ ليقول أنه موجود ومسألة الكيماوي كانت حجة لكن أنا اشك بأن الروس لم يكونو على علم لأن المطارات السورية والسماء السوري تحت أمرة الروس ومطار مهم مثل مطار الشعيرات بكل تأكيد تحت الإدارة الروسية وبالتالي أمريكا ليست بهذا الغباء لتضرب دون أعلام روسيا بذلك ولا اتصور أي تغييرات كبيرة  على الوضع، فكل واحد يعمل في جبهته الأمريكان شرق الفرات ومنطقة السد والروس باقي سوريا، وهذه القوى الكبيرة ليست سهلة وقراراتها، من مراكزها .
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة