سياسي كوردي: ترامب سيستمر في دعم الوحدات الكوردية


كوردستان  | برس 23 PRESS

أكد حسن جهاد، عضو مجلس النواب السابق، ان الضربة الأمريكية لمطار عسكري في سوريا، يعني بدء تغير سياسة ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب تجاه سوريا. 

وقال جهاد، وهو عضو سابق في لجنة الأمن والدفاع النيابية، في مجلس النواب العراقي، في حديث لـوسائل إعلامية ، اليوم السبت 8 نيسان 2017، ان الادارة الأمريكية قبل ايام كانت تتحدث عن ان اسقاط الرئيس السوري بشار الأسد لم يعد اولوية لديها، الا انه وبعد الهجوم الكيماوي على بلدة خان شيخون، فإن رؤية ترامب الى سوريا تغيرت.

واوضح جهاد، ان الضربات الصاروخية على مطار الشعيرات في سوريا، هو مؤشر على تبدل السياسة الأمريكية حيال هذا البلد، مشيرا الى انه ليس من الضروري ان يتبدل الموقف سريعا، لافتا الى ان الضربة الأمريكية سياسية اكثر من كونها عسكرية، فهي تعني بدء تبدل سياسة ادارة ترامب حيال النظام السوري. 

وفيما يتعلق بتأثر العلاقات الامريكية الكوردية، في غربي كوردستان (شمال سوريا) في حال تبدل سياسة ادارة ترامب حيال سوريا، شدد جهاد على ان الادارة الأمريكية اقرت وتقر دوما بأن وحدات حماية الشعب الكوردي والتي تشكل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، هي الأكفأ والقادرة على الحاق الهزيمة بتنظيم داعش، مشيرا الى ان واشنطن تدعم هذه القوات عسكريا، وستستمر في ذلك، ولن يتغير الموقف الأمريكي تجاه القوات الكوردية بتغير سياستها تجاه سوريا بشكل عام. 

وشن الجيش الامريكي، فجر الجمعة، 7 نيسان 2017، ضربات صاروخية على المطار، حيث اطلق 59 صاروخا من نوع توماهوك من مدميرتين للبحرية الامريكية.

المصدر | وكالات

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة