حسن عبد العظيم لوسائل إعلامية نرفض أي فيدرالية سواء كانت من "المجلس الكوردي ENKS" أو الإدارة الذاتية الديمقراطية




الشرق الأوسط برس 23 PRESS

تعليقاً على الضربات التي شنتها البارجات الحربية الأمريكة على مطار “الشعيرات “في سوريا اعرب المنسق العام لهيئة التنسيق الوطني  حسن عبدالعظيم عن رفض الهيئة للضربات واعتبرها اعتداء على سوريا شعباً وأرضاً  …

و جاء  حديث  عبد العظيم  لبرنامج ( النقد الحر )  بأنّ  موضوع تجميد المجلس الكوردي "ENKS" لعضويته في هيئة التفاوض وجنيف يعود بأنّ “المجلس كان يريد منهم  أن يوقعوا  على الوثيقة التي قدموها ل ديمستورا أنهم يمثلون الكورد ويجب أن يتم مناقشة القضية الكوردية ضمن جدول أعمال جنيف وهذا ما رفضته هيئة التنسيق ونحن مستعدون للقول أن المجلس أحد أهم أطراف القضية الكوردية”..

أشار “عبدالعظيم” الى إن القضية الكوردية قضية وطنية بامتياز ولكنهم وبحسب قوله يرفضون أي فيدرالية في هذا الوقت سواءً كانت من المجلس أو الإدارة الذاتية وأعتبر أنّ أي خطوة في هذا الاتجاه هي خطوة تمهيدية “للانفصال وتقسيم”  سوريا..

وقال المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية أنهم يؤيدون قوات سوريا الديمقراطية لدحر الإرهاب من المنطقة  ولكن أن تم استغلال ذلك من أجل إقامة كيان فيدرالي كوردي فإنهم لن يقبلوا بذلك ، واشارة لتدخل تركي في سوريا كان الهدف منه الحد من نفوذ الكورد في المنطقة.

وأكد المعارض السوري  على أنّ مستقبل الكرد يكون اولا بإعادة المهجرين الى حضن الوطن ثم العمل على صياغة دستور ديمقراطي وبناء الدولة ، والذهاب الى انتخابات نزيهة يتم عن طريقها طرح القضية الكردية على الشعب السوري .

وحول  رؤيته لمستقبل سوريا في المرحلة المقبلة  اختتم  حسن عبد العظيم حديثه لبرنامج “النقد الحر” الذي يديره الإعلامي عارف سالم أنهم مع ازلة كلمة العربية شرط أن يكون أول بند من بنود الدستور تنص على أنّ سوريا جزء من الأمة العربية الذي لا يتجزأ .. وأنهم يعملون من أجل حكم انتقالي ويأملون أن يكون الحكم في سوريا لامركزي إداري .



المصدر | كوردستريت
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة