زعيم المافيا في تركيا يهدد باغتيال قادة أوروبيين


العالم برس 23 PRESS

علَّق زعيم عصابات المافيا والتنظيمات الإجرامية في تركيا سدات بكر على واقعة تعليق لوحة أمام البرلمان السويسري فيها صورة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مصوبًا إلى رأسه سلاح خلال الأيام الماضية.

وكانت مدينة بيرن السويسرية قد شهدت مظاهرات معارضة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استخدم خلالها لوحة كبيرة ذات خلفية سوداء بها صورة الرئيس أردوغان مصوبًا على رأسه سلاح، وكتب عليها باللغة الإنجليزية: “اقتلوا أردوغان بسلاحه”.

وبحسب ما نقل موقع أودا تيفي (Odatv)، فإن سدات بكر نشر مقطع فيديو عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، منتقدًا واقعة اللوحة الشهيرة في سويسرا.

وقال سدات بكر في مقطع الفيديو: “نحن لن ننشغل بالكلاب الذين علقوا تلك الصورة في التظاهرات، بل سنستهدف من يمسكون طوق عنقكم في أيديهم من رؤسائكم”، على قوله.

وأضاف سدات بكر: “ولن ننشغل بمن أشعل فتيل الصراع، لأننا لا ننشغل بالكلاب والأوباش”، واصفًا المشاركين في التظاهرات وقادة الدول الأوروبية بالكلاب.

وقال بكر: “إن أعدائنا هم من يمسكون أطواق هؤلاء المتظاهرين. أمَّا نحن – شباب هذه الأمة المنتشر في جميع أنحاء العالم – فنعتبر رؤساء ووزراء هؤلاء أهدافًا لنا. وعلى الكلاب الذين علَّقوا هذه اللوحة هناك ومن يمسك بطوقهم ألا ينسوا أن هذا سيحدث لهم”، وفق تعبيره.

وكان زعيم المافيا سدات بكر قد شارك في أحد المؤتمرات الجماهيرية المؤيدة لحزب العدالة والتنمية، حاملًا صورة كبيرة لأردوغان، معلنًا بهذا دعمه لأردوغان خلال فترة الاستفتاء.

تجدر الإشارة إلى أن سدات بكر شارك في مظاهرة تأييد لأردوغان في الأول من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مهددًا أنصار حزب العمال الكردستاني الإرهابي بإسالة دمائهم.

وأكد خلال هذه التظاهرة أن مستقبل تركيا مرتبط ارتباطًا وثيقًا بقدر ومستقبل رئيس الجمهورية أردوغان، زاعمًا أن انحناء رأس أردوغان هو انحناء لهيبة وكرامة الأمة التركية، بحسب زعمه.

المصدر | وكالات

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة