تصريح قرة يلان بين الشك واليقين


PRESS 23 | المحامي عبدالرحمن نجار 

تصريحك اﻹيجابي يا سيد مراد قرة يلان عن رفع علم كوردستان رسمياً فوق دوائر كركوك ﻻ شكر عليه ﻷنه ﻻ شكر على واجب.
ومن ناحية أخرى موقفك يثير الشك لدى الشارع الكوردي للأسباب اﻵتية: 

1- تصريحات قياداتكم ب ك ك السابقة السيئة ضد حقوق الشعب الكوردي في حق تقرير المصير وضد إعلان الدولة الكوردية أسوة بباقي الشعوب في العالم.
2- علاقاتكم المشبوهة مع اﻷنظمة الغاصبة لكوردستان على حساب حقوق الشعب الكوردي في جميع أجزاء كوردستان. 
3- الممارسات المشينة بحق العلم الكوردستاني وحرقها في أكثر من مكان من قبل مريديكم.
4- تصريحاتكم العلنية المعادية لكوردستان وتدخلكم السافر في شؤونهم في شنكال وعدم اﻹنسحاب منها.
5- ممارسات وجرائم كوادركم المشينة بحق أبناء شعبنا في الجزء الغربي من كوردستان الملحق بسوريا من قمع وخطف النشطاء السياسيين والمحامين واﻹعلاميين وحجز حرياتهم وضربهم وإيزائهم وعمليات القتل والتهجير التي أدى إلى إفراغ كوردستان من الكورد حيث أن ما فعلوه لم يتمكن النظام السوري المجرم من فعله على مدى أكثر من خمسين عاما.
6- إستخدامكم من قبل مخابرات نظام الملالي في إيران واﻷنظمة اﻹقليمية التابعة لها مقابل دعمكم لوجستياً وجعلكم رقماً صعباً في المنطقة كحليف لهم للحلف الشيعي في المنطقة.

لهذه اﻷسباب يشك أبناء شعبنا من أن تكون تصريحكم:

- مجرد دعاية سياسية للتغطية على أعمالكم التي تسببت حالة من الغضب والسخط لدى الشعب الكوردي.
- وحتى يذهب البعض إلى أبعد من ذلك ويشك بأن يكون تكليفك بهذا التصريح من أجل إثارة فتنة بين تركيا وكوردستان لتهيج الثور التركي أردوغان وباقي العنصريين ضد رفع العلم الكورستاني في كركوك.

ألمانيا: 2017/4/8
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة