لواء عربي ثاني تابع لقوات البيشمركة ستنتشر في حدود منطقة سنجار والمناطق المحددة لحمايتها"


كوردستان  | برس 23 PRESS

لا يزال تنظيم "الدولة الإسلامية"، داعش يسيطر على بعض القرى الواقعة في غربي دجلة بسهل نينوى، إلا أن القرى التي تمكنت قوات البيشمركة من استعادة السيطرة عليها يعيش أهاليها بأمن بحسب ما أفاد به سكان القرى المحررة.

ويحاول رؤساء العشائر العربية في سهل نينوى ضم الشباب العرب إلى صفوف قوات البيشمركة لحماية مناطهم من مخاطر قد تواجههم مستقبلاً.

وقال المتحدث باسم العشائر العربية محافظة نينوى، مزاحم أحمد الحويت، لشبكة رووداو الإعلامية، إن عدد مقاتلي هذا اللواء سيزيد أكتر من 1000 مقاتل، لافتاً إلى أن الذين سجلوا أسمائهم للانضمام إلى صفوف هذه القوات سيتم تدريهم في مركز عسكري".

وأضاف الحويت، أن "هذه القوات ستنتشر في حدود منطقة سنجار والمناطق المحددة لحمايتها".

وكان قد قدّم 2000 عربي في وقت سابق طلبات الانتساب لصفوف قوات البيشمركة.

وطلب رؤساء عشائر عربية من رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، أن يتم تأسيس وحدات عربية ضمن صفوف قوات البيشمركة، من أجل الدفاع عن منطقة "زمار" وما حولها.

المصدر | روداوو

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة