وحدات حماية شنكال "YPS" تكذّب ادعاءات وزارة البشمركة بخطف بمقاتلين اجانب في شنكال


كوردستان  | برس 23 PRESS

نفت قيادة وحدات مقاومة شنكال "YPS" ما تداولته بعض الوسائل الإعلامية و وزارة البشمركة حول إداعاء وزارة البيشمركة بأتهام العمال الكردستاني باختطاف متطوع سويدي في سنجار.

 و صرحت “هناك كتيبة للمقاتلين الأمميين في صفوف قواتنا ويحاربون ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش". ونتوجه بتحياتنا القلبية الحارة لعوائل هؤلاء المقاتلين”.

وأصدرت قيادة وحدات مقاومة شنكال "YPS" بياناً إلى الرأي العام بخصوص المقاتل الأممي المعروف باسم “تومي”، وأكدت أن ما تداولته بعض الوسائل الإعلامية بخصوص هذا المقاتل هي عارية عن الصحة.




وأشارت القيادة في بيانها إن بعض الوسائل الإعلامية تعمل على تزييف الحقائق حول المقاتلين الأمميين وقالت “إن ما روجت لهذه المواقع مؤخراً هو عارٍ عن الصحة. الشبان الأمميون ينضمون إلى صفوف قواتنا بإرادتهم كما أنهم يستطيعون العودة إلى بلدانهم متى ما أرادوا ذلك”.

ولفتت القيادة إن المقاتل الأممي المعروف باسم “تومي” انضم قبل شهر إلى صفوف قواتهم بإرادته وتابعت قائلةً “هناك كتيبة خاصة بالمقاتلين الأمميين ضمن صفوف قواتنا. هؤلاء المقاتلين الأمميين أحسوا بالألم الذي مرّ به الشنكاليون لذلك توجهوا بروح فدائية إلى شنكال للنضال بوجه هجمات مرتزقة داعش. نحن نرى انضمام المقاتلين الأمميين غايةً في الأهمية، وانضمامهم إلى صفوف وحدات مقاومة شنكال هو مصدر للمعنويات. هؤلاء المقاتلين بانضمامهم يؤدون واجبهم الإنساني  لحماية الشعب الإيزيدي وأرض إيزيدخان. نتوجه بالتحيات القلبية الحارة لعوائل هؤلاء المقاتلين ونشكرهم”.

وأوضحت القيادة العامة إلى أن الحزب الديمقراطي الكردستاني يخلق العراقيل أمام انضمام الشبان الأمميين إلى صفوف قواتهم وقالت “عندما يريد الشبان العودة إلى ديارهم يتم إعاقتهم من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني. فقبل شهرين وعندما حاول 8 مقاتلون أمميون العودة إلى بلدانهم تم اعتقالهم من استخبارات الحزب الديمقراطي (الباراستن) وذلك في مدينة دهوك”.

وأشارت القيادة أن سلطات الحزب الديمقراطي تمنع أيضاً الصحفيين من التوجه إلى شنكال ورصد الواقع فيها.

واختتمت قيادة وحدات مقاومة شنكال YBŞ بيانها بالقول “إن قنوات مثل روداو وk24 تنشر أخباراً كاذبة بعيدة عن الحقيقة، واللغة التي يستخدمونها هي لغة الميت التركي. الأخبار الكاذبة التي ينشرونها لا تدخل في مصلحة الشعب الكردي والإيزيدي. وندعو هذه القنوات مرة أخرى لأن تقول الحقيقة وأن لا تعمل على تزييف الحقائق”.

و بذكر أن وزارة البشمركة أعربت وزارة البيشمركة، الثلاثاء، عن قلقها تجاه اختطاف متطوع سويدي في سنجار، متهمة قوات تابعة ل‍حزب العمال الكردستاني بالوقوف وراء العملية واحتجاز المختطف لديها، فيما طالبت بالإفراج الفوري عنه.

المصدر :: وكالات
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة