قوات سوريا الديمقراطية "QSD" توقف عملياتها بشكل مؤقت في محيط سد الفرات


كوردستان  | برس 23 PRESS

قررت قيادة غرفة عمليات غضب الفرات اليوم الاثنين، ايقاف عملياتها بشكل مؤقت في محيط سد الفرات، حتى يتمكن فريق المهندسين من دخول السد و القيام بعملهم.

وقالت قيادة غرفة عمليات غضب الفرات في بيان، "حرصا منا على سلامة سد الفرات و اتخاذ تدابير اللزمة من اجل ذلك و بناء على طلب مديرية السدود فاننا نقرر وقف عمليات في محيط سد الفرات لمدة 4 ساعات بدءا من ساعة الواحدة بعد الظهر و حتى ساعة الخامسة بتاريخ هذا اليوم 27 -3 – 2017".

وعزت قيادة غرفة عمليات غضب الفرات ذلك "من اجل ان يتمكن فريق المهندسين من دخول الى السد و القيام بعملهم".

ونفت قوات سوريا الديمقراطية  في وقت سابق من اليوم، صحة الشائعات التي نشرها تنظيم "داعش" الارهابي بخصوص سد الفرات، مؤكدة سلامة السد وحرص القوات التي تقاتل "داعش" هناك على حمايته.

وقال الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية العميد طلال سلو في بيان نشر على الموقع الرسمي لقوات سوريا الديمقراطية، انه "سرت في الأونة الأخيرة شائعات ودعايات إعلامية كاذبة ومغرضة روج لها تنظيم داعش الإرهابي ومن خلال إعلامه والإعلام المؤيد له ونتيجة الضغط عليه من قبل قواتنا وقوات التحالف الدولي وخاصة في مدينة الطبقة، كونه منهار تمامآ وعلى مشارف الهزيمة النهائية وقرب زوال دولته المزعومة".

وأوضح سلو، ان "ما يؤسف إعتماد الإعلام رواية وكالة أعماق المغرضة والكاذبة حول سلامة سد الفرات وقرب إنهياره".

واكد سلو، إن "سد الفرات هو مؤسسة وطنية وقواتنا حريصة كل الحرص على تحريره وسلامته وحمايته"، مؤكدا في الوقت ذاته "عدم صحة إستهداف طيران التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب محيط أو جسم سد الفرات ولهذا قمنا بعملية الإنزال بمحيط مدينة الطبقة وتتم عملية التحرير عبر إشتباكات مباشرة مع إرهابيي داعش ومن أجل أن لا يلحق الأذى بسد الفرات ولأن إرهابيي داعش يتحصنون فيه".

واشار الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية، الى إن "عملية التحرير والسيطرة على سد الفرات تتم ببطئ وبشكل دقيق ولهذا يتطلب تحرير سد الفرات مزيد من الوقت".

المصدر :: وكالات

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة