سيامند حاجو يسعى للدعم المالي من قيادات إقليم كوردستان للإطاحة بعليكو و بشار مقابل قيادته حملته في أوربا ضد "PYD"


كوردستان  | برس 23 PRESS

أكد مصدر مطلع من إقليم كوردستان لمراسلة شبكة كوردستريت الإخبارية نازدار محمد بأن زيارة سيامند حاجو الأخيرة إلى إقليم كوردستان كانت لطلب الدعم المادي للبدء بحملته في أوروبا ضد حزب الاتحاد الديمقراطي.

.
وكشف المصدر بأن “حاجو” قد التقى بشخصيات مهمة لها تأثير مباشر على المجلس الوطني اشترط على حكومة إقليم أن يتم منحه الدعم المادي وموقعي فؤاد عليكو عضو الهيئة السياسية في الائتلاف السوري المعارض والدكتور حكيم بشار نائب رئيس الائتلاف السوري المعارض مقابل قيادته حملته في أوربا ضد حزب الاتحاد الديمقراطي بهدف جره إلى الصفوف المنظمات الإرهابية.

.
تابع مصدرنا (المهم) في إقليم كوردستان حديثه لمراسلة الشبكة بأن حكومة الإقليم رفضت هذا الطلب والسبب هو أن دولة إقليمية حسب تعبيره “تعارض ذلك” وبالتالي لا يمكنهم تجاوز التفاهمات الموجودة بين حكومة الإقليم والدول المجاورة لإقليم كوردستان .

.
وأشار المصدر بأن سبب حملة سيامند حاجو على الدكتور حكيم بشار وفؤاد عليكو هو ردة فعل طبيعي على رفض طلبه.

.
وبحسب مصدرنا فإنه وبعد وصول ” حاجو” إلى أوربا أرسل كتابا على الفور إلى المجلس الوطني بضرورة تغيير كلا من الدكتور حكيم بشار وفؤاد عليكو والهدف الأول من الرسالة بحسب مصدرنا هو تسريبه للإعلام للضغط على حكومة إقليم كوردستان للرضوخ لمطالبهم، وهو دعمهم ماديا وسياسيا مقابل قيادة حملة ضد الاتحاد الديمقراطي في أوربا.

.
تجدر الإشارة هنا إن ممثل سيامند حاجو في الأمانة العامة قدم اعتذارا خطياً باسمه الى المجلس الوطني معتبرا بأن طلب ( حاجو) باطل ولا يعبر عن رأيهم وتوجههم، وكان ” حاجو” قد وجه كتابا شديدا اللهجة ضد كلا من الدكتور حكيم بشار وفؤاد عليكو متهما إياهما بالفساد وعدم القدرة على تحقيق المكاسب السياسية في مفاوضات جنيف .

المصدر :: كوردستريت

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة