فاضل ميراني: نحن وحزب العمال الكوردستاني "PKK" إخوة ولكننا لسنا شركاء


كوردستان  | برس 23 PRESS

قال سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، فاضل ميراني: "نحن وحزب العمال الكوردستاني إخوة، ولكننا لسنا شركاء".

وعقب مشاركته في مؤتمر علمي حول ثورة أيلول عُقد في جامعة زاخو، تحدث ميراني عن مسألة تواجد قوات حزب العمال الكوردستاني في منطقة سنجار".

وتابع ميراني: "نحن نتحمل بعضنا البعض، ولكن يجب أن نُظهر الاحترام لبعضنا، نحن وحزب العمال الكوردستاني إخوة، ولكننا لسنا شركاء".

وحول بدء جولة أخرى من المحادثات بين الأطراف السياسية في إقليم كوردستان، قال ميراني إن "أبواب الحزب الديمقراطي الكوردستاني مفتوحة لعقد الاجتماعات مع مختلف الأطراف".

 وأضاف سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني: "ترى ما هو البديل لعدم التوافق؟، نحن مع التوافق، فإذا كان هناك بديل عنه، فليظهروه لنا، فإن كان ذلك البديل جيداً، فسوف ندلي برأينا حياله".

وبخصوص مشروع الحزب الديمقراطي الكوردستاني حول المباحثات مع الأطراف السياسية، أوضح ميراني أن "رسالة الرئيس مسعود البارزاني بحد ذاتها مشروع، وعندما أجرينا زيارات لباقي الأحزاب، قلنا لهم إننا جئنا بهدف إنجاز مشروع مشترك، ولم نقل إن لدينا مشروعاً جاهزاً وإن عليهم التوقيع عليه، لأننا نسعى لإنجاز مشروع مشترك نعمل عليه جميعاً".

أما فيما يتعلق برفع علم كوردستان فوق المباني الرسمية في محافظة كركوك، فأكد ميراني دعم الحزب الديمقراطي الكوردستاني لهذا القرار، وقال: "بالنسبة لنا هذا عمل جيد، ونحن نوجه التحية لمحافظ كركوك".

وبالنسبة لقطع رواتب موظفي محافظة كركوك من قبل بغداد، أردف ميراني قائلاً: "كركوك تستطيع إدارة نفسها بنفسها، وكركوك تمتلك من النفط ما يكفي العراق كله".

برس 23 | المصدر - روداوو

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة