مظلومية أيزيديي سوريا داخل أروقة مقر الأمم المتحدة في جنيف


كوردستان  | برس 23 PRESS1

في جلسة حوارية نظمتها مؤسسة الحكيم الدولية في الأمم المتحدة بجنيف يومي الثلاثاء والأربعاء، تم الحديث عن حال الأقليات في العراق وسوريا وسط حضور عدد من ممثلي جمعيات الأمم المتحدة بالإضافة إلى الصحفيين.

شارك في الندوة الأولى كل من، الشيخ محمد تقي المولى (عضو مجلس النواب العراقي)، كامل زومايا (ممثل المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري)، حسو هورمي (رئيس مؤسسة الايزيديين في هولندا)، علي عيسو (صحفي وناشط في مجال حقوق الانسان)،عزيز كالو (منظمة السلام لحقوق الانسان)، الدكتور نجم الفيلي.

وفي كلمة علي عيسو عن حال ايزيديي سوريا، تحدث عن "المظلومية التي تعرضوا له الايزيديون في سوريا طيلة العقود الأخيرة"، وعن "المآسي التي حلت عليهم جراء استهدافهم من قبل النظام والكتائب المتطرفة الراديكالية"، كما انتقد عيسو في كلمته "دور المعارضة في اقصاء الايزيديين عن مجمل العملية السياسية".

تعرض الايزيديون في سوريا إلى العديد من الهجمات من قبل التنظيمات المتشددة في كل من سري كانيه، وعفرين في الأعوام الأخيرة.

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة