شنكال ... لا تكونوا أحفاد قابيل


PRESS 23 | ريزان حدو

هل نسيتم آلاف النساء اللواتي مازلن يغتصبن على يد داعش ، أم أنكم ظننتم أن صوت الرصاص الذي تطلقونه على صدور إخوتكم قد يغطي على صراخ أخواتنا المغتصبات و يريح آذانكم ؟!
هل اقتصيتم من المغتصبين ؟! هل انتهت داعش ؟! 
هل رددتم الصاع صاعين لمن دعم ووجه داعش نحو شنكال و كوباني ؟!
هل تدركون أننا نمر بأخطر مرحلة ؟!
هل تدركون معنى ( حرب وجودية ) ؟!
هلا تكرمتم و أنعشتم ذاكرتكم و استذكرتم ماجرى للآرمن و السريان و العرب و شيخ سعيد بيران و سيد رضا و قاضي محمد و الملا مصطفى البارزاني بافي كال و الأنفال و حلبجة و اعتقال المناضل عبد الله أوجلان و نكبة شنكال آب 2014 و حرب كوباني و مجزرة كوباني 25 حزيران و ... و ... ؟!
هل قرأتم قصة أكلت يوم أكل الثور الأبيض ؟!
هل سألتم أنفسكم و لو مرة واحدة : ماذا سأستفيد إن ملكت الدنيا و ما فيها و خسرت أخي ؟!
هل تعلمون كيف سيذكركم التاريخ ان لم تنصتوا لعقولكم ووجدانكم ؟!  أحفاد قابيل ... نعم أحفاد قابيل ...
و على تراب شنكال سأكتب : هنا قتل أخي .. بيد أخي
دم الكردي على الكردي حرام ... و عار ما بعده عار

ريزان حدو كاتب كردي - عفرين

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة