الامين العام لوزارة البيشمركة: الشخص الذي يضرب النازحين العرب ليس من قوات البيشمركة


أخبار كوردستان  | برس 23 PRESS


أكد الامين العام لوزارة البيشمركة، الفريق جبار ياور، بأن الشخص الذي يظهر في مقطع الفيديو والذي يُظهر تعذيب مواطنين من العرب النازحين من الحويجة ليس من افراد قوات البيشمركة.

وقال ياور في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، ان "مقطع الفيديو الذي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي، يرجع الى عام 2015، والشخص الذي يقوم بضرب وتعذيب المواطنين العرب النازحين من الحويجة ليس من منتسبي قوات البيشمركة، ولكن قد يكون احد المواطنين المتطوعين، وهذا يمثل تصرفاً شخصياً منه".

وأضاف، "اننا في قوات البيشمركة ضد اي تصرف قد يسبب الأذى للآخرين أو يقلل من إحترامهم، فهذه التصرفات لا توجد في اخلاقيات مقاتلي البيشمركة، بل اننا نحمي الإنسانية ونواجه الإرهاب والإرهابيين نيابة عن العالم أجمع".

وأشار الامين العام لوزارة البيشمركة، "ان هذا المواطن الذي يتعرض للضرب في الفيديو من قبل احد المتطوعين هو من اهالي الحويجة، وهو عربي القومية، ويعيش حالياً في محافظة كركوك وبكل حرية، واذا كانت لديه اي شكوى ضد اي مقاتل في قوات البيشمركة، فأننا ندعوه من خلالكم لتقديمها الى الدائرة القانونية في وزارة البيشمركة".

واردف ياور: "نعلم جيداً بأن هناك صراعات سياسية في محافظة كركوك، وتطالب الاطراف بإجراء الانتخابات في المحافظة، ولكن هناك اطرافاً اخرى من العرب لا يريدون إجراء هذه الانتخابات، وقاموا بنشر هذا الفيديو وفي هذا الوقت بالذات لأن لهم أهداف سياسية، فهناك أكثر من 600 الف شخص نازح من مناطق الحويجة والرياض وديالى وصلاح الدين وغيرها من المناطق، يعيشون حياتهم وبكل حرية، بعد ان سالت دماء شهداء قوات البيشمركة وهي تدافع عنهم".

المصدر / روداوو
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة