القوات التركية تركتب مجزرة في مدينة الباب


الشرق الأوسط  | برس 23 PRESS

ارتكبت الطائرات الحربية التركية مجزرة في مدينة الباب راح ضحيتها 27 مدنياً وأصيب 30 آخرون، فيما لا يزال 20 شخصاً تحت الأنقاض لا يعرف مصيرهم.

وأفادت مصادر مطلعة من منطقة الباب بأن طائرات حربية تركية، قصفت مدينة الباب يوم أمس وارتكبت مجزرة بحق المدنيين.

وأكدت المصادر أن 27 مدنياً فقدوا حياتهم في المجزرة وأصيب 30 آخرون، وقالت إن هناك عدد 20 شخصاً آخرين ما زالوا تحت الأنقاض ولا يعرف مصيرهم بعد.

وكشفت المصادر عن أسماء عدد من الضحايا وهم كلاً من “محمد سعيد الطالب وزوجته واثنين من بناته، سعيد عبد الباسط أيمن عباس، عائلة من بيت الغاوي تتألف من 7 أشخاص، رزوق الخضر وزوجته وأطفاله اثنان، عائلة عبد الله حطاب وزوجته ابتسام الباقي وخمسة من أفراد العائلة، احمد ابن حج عبدالله ابوكشة، خليل منصور”.

ولفتت المصادر إلى أنه لا يمكن إخراج 20 شخصاً ما زالوا تحت الأنقاض، نتيجة القصف التركي المستمر على المدينة، لافتاً إلى احتمال فقدان الجميع لحياتهم.

ويشار أن تركيا تقصف مدينة الباب منذ أكثر من شهرين وارتكبت العديد من المجازر فيها، ففي الفترة ما بين أواخر كانون الأول 2016 وبداية كانون الثاني 2017، ارتكبت الطائرات التركية مجزرتين في المدينة راح ضحيتهما أكثر من 100 مدني وأكثر من 50 جريحاً.

ويشار أن طائرات روسية وتركية، نسقت يوم أمس معاً وقصفت مدينة الباب.

المصدر / وكالة هاوار 
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة