حكومة إقليم كُردستان ترد على تصريح احد مسؤولي الحرس الثوري الإيراني


برس 23 PRESS:

اعلنت حكومة اقليم كوردستان، اليوم الاحد، عن رفضها لتصريحات أحد قادة الحرس الثوري الايراني حول وصفه لوجود 36 قنصلية اجنبية في اربيل بالأمر الغير طبيعي، ودعوته لاغلاق قنصلية المملكة العربية السعودية في إقليم كوردستان.
جاء ذلك في بيان لحكومة إقليم كوردستان، وجاء فيه "وجود وتكوين القنصليات والممثليات الدبلوماسية للدول في اقليم كوردستان، يخضع للقوانين في العراق واقليم كوردستان وان انشتطتهم في في هذا الاطار وضمن هذه القوانين، ولا يحق لاي كان ان يطالب بغلق اية قنصلية في الاقليم."

واضاف البيان، " ان مثل هذه التصاريح ليست الاولى من نوعها تصدر عن مسؤولي الحرس الثوري الايراني مثل هذه التصريحات تجاه اقليم كوردستان، وهذا الامر يعد تدخلا غير مبرر في الشؤون الداخلية العراقية والكوردستانية."

واردف البيان، "ان حكومة إقليم كوردستان تعمل دوما على اقامة علاقات ودية مع دول الجيران وجميع دول العالم، ويتمنى ان تبين ايران موقفا جادا امام هذه التصريحات الغير مسؤولة وان تحرص على عدم تكرارها، لان هذه التصريحات لا تخدم علاقات الصداقة بين اقليم كوردستان وجمهورية ايران الاسلامية، وهي غير قابلة اساسا للقبول وتؤكد حكومة الاقليم على الرفض التام لهذه التصريحات واي كلام مشابه لما قيل".

وكان قائد الحرس الثوري، في محافظة سنه بكوردستان إيران، محمد حسين رجبي، قد افاد بأن "وجود أكثر من ثلاثين قنصلية وممثلية أجنبية في اربيل أمر غير طبيعي "، لافتاً إلى أن "غالبية القنصليات الموجودة تعمل في مجال الاستخبارات".

وبشأن وجود قنصلية المملكة العربية السعودية في أربيل، قال القائد في الحرس الثوري الإيراني، إن "السعودية تحاول من خلال قنصليتها في إقليم كوردستان خلق المشاكل في إيران"، مشيراً  إلى أنه "يجب إغلاقها، باعتبار شعب كوردستان ليسوا بحاجة إليها".
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة