صحفيون وكتاب ونشطاء كُرد يدعون إلى حوار كُردي- كُردي في سوريا


PRESS 23 | أخبار كوردستان

أصدر عدد من الكتاب والصحفيين والنشطاء الكُرد العاملون في الشأن العام بياناً يدعون فيه الأطراف السياسية الكُردية في سوريا إلى حوار كُردي -كُردي ، وذلك لوحدة الصف الكُردي ونبذ الخلافات والابتعاد عن لغة التخوين المنتشرة في الشارع الكُردي.

نسخة من البيان وصلت إلى برس 23 :

دعوة إلى الحوار الكردي – الكردي (نداء بريمن)

بعدما أفرزته لعبة المصالح السياسية والأجندات الدولية والإقليمية على الأرض السورية من قتل ودمار وتهجير وتشريد، وكان السبب في التقارب الروسي، التركي، الإيراني، عبر لعبة التواطؤ بين مراكز القوة الدولية للدفع باتجاه استحالة تحقيق أهداف الحراك الثوري وكذلك استحالة الحل العسكري لإنهاء الصراع في سوريا، ومحاولة البحث عن إيجاد مخارج لحل سياسي للأزمة السورية، بات لزاماً على الأطراف الكردية في كردستان سوريا قراءة المشهد انطلاقاً من المصالح القومية والوطنية وبهدف التأكيد على حضور القضية الكردية كجزء من معادلة استحقاقات سوريا المستقبل وذلك من خلال مجموعة من المبادئ العامة التي نعتبرها نحن – مجموعة من الكتاب والصحفيين والنشطاء والمهتمين بالشأن العام – فيما لو تحققت وتوصلت الأطراف المعنية إلى ما نبتغي إليه، ستكون نتائجها بمثابة “رؤية سياسية” كردية موحدة أمام الرأي العام، سواءً الدولي أو الوطني.

أولاً: نبذ العنف والتناحر، وكذلك الاحتكام إلى منطق القوة في التعامل وفض الخلافات واعتماد قوة المنطق، واحترام التعددية السياسية والحزبية، ورفض الاعتقال السياسي كآليات لمد جسور التواصل والحوار.

ثانياً: الحفاظ على العلاقات بين الأطراف الكردية والقوى السياسية الديمقراطية السورية على قاعدة الاعتراف والاحترام المتبادلين.

ثالثاً: التأكيد على المضمون الإنساني للقضية الكردية المبني على احترام الآخر المختلف، واعتماد مبدأ المساواة والشراكة الحقيقية في الحقوق والواجبات، دون الانجرار إلى متاهات ردود الأفعال التي قد تفرزها بعض السياسات الشوفينية، وكذلك الخطاب العنصري المستمد من ثقافة الإنكار وإقصاء الآخر والذي تتبناه بعض القوى والكيانات والشخصيات السياسية على الساحة السورية، وما ينتج عن ذلك من حالات الاحتراب وتوسيع الهوة بين المكونات السورية.

رابعاً: نبذ ثقافة التخوين واتهام الآخر المختلف بالعمالة، والإقلاع عنها في البيت الكردي.

خامساً: الكف عن الحروب الإعلامية وإطلاق التصريحات غير المسؤولة، التي تتسبب في توسيع هوة الصراعات وتأجيجها بين الأطراف السياسية والتي من شأنها لجم أية مبادرة باتجاه التقارب. وذلك باعتماد مبدأ الحوار وإفساح المجال أمام كافة المؤسسات الإعلامية للعمل بموجب مواثيق الشرف الإعلامي.

سادساً: دعوة جميع الأطراف السياسية الكردية إلى التعامل مع أبناء المنطقة على أساس مصلحة الإنسان في الأمن والأمان والعيش بحرية وكرامة.

سابعاً: تفعيل دور منظمات المجتمع المدني ولجان السلم الأهلي واستقطاب الشخصيات الوطنية المستقلة وأصحاب الرأي، والمنظمات الشبابية المستقلة، وإشراكها في القرار كي تلعب دورها الفاعل في ترسيخ قيم التسامح والعدالة والتعايش المشترك بين كافة المكونات.

ثامناً: تحويل المنظومة الأمنية والعسكرية الموجودة على الأرض إلى قوة تشاركيه مؤلفة من كافة مكونات المجتمع، تتمتع باستقلاليتها في الإدارة دون التدخل في السياسة وبعيداً عن الأجندات الحزبية، وتنحصر مهمتها في حماية المواطنين والأمن العام داخل مناطق سيطرتها.

تاسعاً: دعوة جميع الأطراف الكردية في كردستان سوريا إلى كلمة موحدة، والانطلاق من الرؤى المشتركة فيما يخص مطالب الشعب الكردي وذلك من خلال تشكيل إدارة مشتركة بين جميع الأطراف السياسية على قاعدتي الكفاءة والنزاهة. لتشكل المدخل الأساس إلى قطع الطريق أمام الأجندات التي تفتك بوحدتنا السياسية والمجتمعية، بكل أشكالها ومسمياتها وتلاوينها.

عاشراً: دعوة جميع الأطر والمكونات السياسية الكردية (المجلس الوطني الكردي في سوريا – حركة المجتمع الديمقراطي تف دم – التحالف الوطني الكردي في سوريا – حزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا) إلى حوار مفتوح عبر الجلوس إلى طاولة حوار صريحة وشفافة بعيداً عن الإملاءات والشروط المسبقة، بهدف مناقشة كافة القضايا العالقة وجذر الخلاف وذلك برعاية كردستانية ودولية إن أمكن.

نعتبر نحن الموقعون على هذا النداء بأن هذه الدعوة هي بمثابة رسالة مباشرة إلى كافة الأطراف المعنية والمذكورة في متنها متمنين عليهم إبداء الموقف من النداء.

Bangewaziyek bo giftûgoya Kurdî-Kurdî( Banga Bremen)
Piştî ku leystika berjewendiyên siyasî û ajendeyên navwelatî û yên herêmî encamên xwe li ser xaka Sûrî rû dan, ji kuştin, wêran, surgun û talanê, yên bûne sedema
nêzîkbûna di navbera Rûsya, Îran û Tirkiyê de, di rêya lihevkirina navendên hêza navwelatî de da tevgera şoreşgerî armancên xwe pêk neyine,
herweha neçeariya pêkanîna çareseriya leşkerî bo bidawîkirina dijberiyê li Sûriyê, û hewldanên lêgerînê bo çareseriyeke siyasî ji krîzê re, ji hemû layanên siyasî yên Kurdî tê xwestin ku rojevê bi şêweyekî durist bixwînin li ser bingeha berjewendiyên neteweyî û yên niştimanî bi armanca tekezkirina li ser hejmarek ji prinsîpên giştî, yên ku em weke komek ji nivîskar, rojnamevan û çalakvan ên bi rewşa giştî mijûl, pêkanîna wan weke pêwîstiyekê bi nav dikin, û egera encamên wan ên erênî weke nêrîneke siyasî- ya Kurdî yekgirtî ji raya giştî re dibînin, çi li ser asta Sûriyê û çi li ser a navwelatî be.
1- Dûrketina ji tundîtî, nakokî û pevçûnan û pêkanîna mêjiyê hêzê di danûstandinê û çareserkirina nakokiyan de, û rêdana derfetê bo rêbaza rêzgirtina çendîtiya siyasî û partiyatî, herweha redkirina girtina li ser paşxana siyasî weke awayan bo sazkirina pirên gotûbêj û giftûgoyan.
2- Parastina peywendiyan di navbera layanên Kurdî û hêzên Sûrî yên demokratîk de li ser bingeha pênasîn û rêzgirtinê ji herdu aliyan ve.
3- Tekezkirina li ser naveroka mirovane ya doza Kurdî ya ku li ser rêzgirtina aliyên din avakirî ye, û xwedîderketina li prinsîpa wekhevî û hevkariya rasteqîn di maf û erkan de, bêyî reaksyonê ya ku di encamên siyasetên nijadperestî rû didin, ew siyasetên li ser bingeha tunekirina aliyên din ava dibin û hin layan û kesayetî yên siyasî li wan xwedî der dikevin û dibine sedema dûrketinê di navbera pêkhateyên Sûrî de.
4- Redkirina çanda îxanetkirin û tawanbarkirina aliyê din bi sîxuriyê, û betalkirina vê çandê ji hundirê mala Kurdî.
5- Rawestandina şerên ragihandinê û belavkirina daxuyaniyên ne berpirs, yên dibine sedema berfirehkirina nakokiyan di navbera layanên siyasî de, herweha derfetên lihevkirinê qels dikin, wisa bi pêkanîna giftûgoyê û rêdana derfetê li pêşiya saziyên çapemeniyê da li gorî belgeyên rûmeta ragihandinê bi rola xwe rabin.
6- Banga li hemû layanên siyasî yên Kurdî bo danûstandinê bi hemû zaroyên herêmê re bikin li ser bingeha mafê mirovan di ewlehî û jiyana azad û bi rûmet de.
7- Çalakirina rola saziyên civaka sivîl û komîteyên aştiya navxweyî û civandina kesayetiyên niştimanî yên serbixwe û xwedî nêrîn, herweha rêxistinên ciwanan yê serbixwe û beşdarkirina wan di sazkirina biryarê de da rola xwe di bicihkirina prinsîpên bexşandin, dadmendî û hevjiyanê di nava hemû pêkhateyan de.
8- Veguheztina saziyên ewlekrî û leşkerî yên li ser zemînê bo hêzên hevbeş ji hemû pêkhateyan, û bibine serbixwe û ne girêdayî siyasetê û ji ajendeyên partiyan dûr bin, tenê erkên wan parastin welatiyan û ewlehiya giştî bin li deverên di bin kontrola wan de.
9- Banga li hemû layanên siyasî yên Kurdî bo bi yek peyvê bin, û ji nêrînên hevbeş dest bi doza gelê Kurd bikin, bi rêya sazkirina rêveberiyeke hevbeş li ser bingeha şarezayî û pakiyê. Da rê li pêşiya hemû ajende yên li dijî yekîtiya siyasî û civakî bêtin qutkirin.
10- Banga giftûgoyê li hemû layanên Kurdî (Tevgera Civaka Demokratîk TEV-DEM, Hevbendiya Niştimanî Kurdî li Sûriyê, Partiya Demokratîk a Pêşverû ya Kurdî li Sûriyê, Encûmena Niştimanî ya Kurdî li Sûriyê ENKSê), bi rêya civînan re li ser maseya giftûgoyên zelalmend û rasteqîn dûr ji mercên derveyî berjewendiyên Kurdî, bi armanca çareserkirina nakokiyan bi serpiriştiyeke ji hêla hêzn Kurdistanî ve, û navwelatî eger derfet hebe.
Em kesên îmzekar, em vê bangewaziyê weke peyameke yekser ji hemû layanên siyasî yên Kurdî re(yên navên wan di naveroka wê de hatin) dişînin, û bi hêvî ne ku helwestên xwe ji vê, bi daxuyaniyên fermî destnîşan bikin.

الموقعون حسب الترتيب الأبجدي:

1 – ابراهيم مسلم – ناشط مجتمع مدني
2 – احمد احمد – محامي وناشط مجتمع مدني
3 – احمد خليل – صحفي
4 – احمد شويش – صحفي
5 – اختين اسعد صحفي
6 – اسماعيل درويش – ناشط سياسي
7 – أمل علي – صحفية
8 – اوميد عبد الكريم – ابراهيم-اعلامي
9 – ادريس عمر – كاتب
10 – إبراهيم زورو – كاتب
11 – إبراهيم عبد الرحمن – ناشط حقوقي
11 – أحمد إسماعيل – كاتب مسرحي
12 – أمينة مصطو – صحفية
13 – آريا حاجي – صحفية
14 – آزاد جه رحي – كاتب
15 – آزاد عطا – ناشط مجتمع مدني
16 – آزاد معمو – ناشط سياسي
17 – آ زاد كلش – صحفي
18 – آلجي حسين – صحفي
19 – أديب حسن – شاعر
20 – آلند شيخي – صحفي
21 – انس عزت – منظمة باك للبيئة والتنمية
22 – اوصمان حمو – شاعر
23 – اياندا كوران – صحفية
24 – أيمن خليل – ناشط مدني
25 – باران مسكو – صحفي
26 – بدر ملا رشيد – باحث في الشأن الكوردي
27 – برخودان بلو – اعلامية
28 – بلند السينو – محامي وناشط حقوق إنسان
29 – بشرى حامد -صحفية
30 – تمر حسين إبراهيم – كاتب وصحفي
31 – جاك شاهين – صحفي
32 جان بابيير – كاتب وروائي
33 – جاندي خالدي – إعلامي
34 – جانو شاكر – صحفي
35 – جكو محمد – شاعر وصحفي
36 – جمعة عكاش – اعلامي، مستشار في العلاقات الدبلوماسية والسياسي
37 – جنكو شريف – إعلامي
38 – جهاد أحمد – ناشط مدني
39 – جوان أيو – ناشط سياسي
40 – جوان عثمان – إعلامي
41 – جوان سوز ـ صحفي
42 – جوان قادو – شاعر
43 – جوان يوسف – ناشط حقوق إنسان
44 – جيلان سليمان – صحفية
45 – حسان أيو – ناشط حقوق الانسان
46 – حمزة همكي – صحفي
47 – حسن كامل – ناشط سياسي
48 – حسن حامد – ناشط مدني
49 – حسين زيدو- صحفي
50 – خالد السينو – ناشط سياسي
51 – خبات سمو – ناشط شبابي
52 – خير الدين مراد – سياسي مستقل
53 – خورشيد حسين علي – ناشط سياسي
54 – داريوس موسى داري – ممثل ومخرح
55 – دلشاد جاويش – ناشط إعلامي
56 – دلشاد عثمان – مستشار أمن معلومات
57 – دليار بوزان – ناشط إعلامي
58 – ديلان شوقي – شاعرة
59 – راكان عبدي – ناشط شبابي
60 – رشاد اسماعيل – ناشط مجتمع مدني
61 – رضوان جارو – ناشط سياسي
62 – رضوان بيراز – صحفي
63 – روبار ايبش – محامي – ياسا
64 – رودي طحلو – صحفي
65 – روناس شيخموس- موسيقي
66 – رويارى تربه سبيى – كاتب وناشط سياسي
67 – روني علي – كاتب
68 – روناك شيخي – إعلامية
69 – زارين جمعة – إعلامية
70 – سامي داود- باحث وناقد
71 – سرباز فرمان – ناشط مجتمع مدني
72 – سليمان محمود – شاعر
73 – سليمان اوصمان – صحفي
74 – سليمان خالد – إعلامي
75 – سردار ملا درويش- صحافي
76 – سلوى سليمان – صحفية
77 – سردار داري – كاتب وصحفي
78 – سمير يوسف- صحفي
79 – سوار أحمد – صحفي
80 – سولنار محمد – صحفية
81 – سيرالدين يوسف -صحفي
82 – سيف الدين قادر – صحفي
83 – شاهين برزنجي – رسام كاريكتير
84 – شبال إبراهيم – ناشط شبابي
85 – شفان جمعة – ناشط مدني
86 – شمس شاهين – مجتمع مدني
87 – شورش درويش – محامي وكاتب
88 – شيار خليل – صحفي
89 – شيار عيسى – كاتب
90 – شيروان ابراهيم- ناشط سياسي
91 – شيندا صالح – ناشطة مجتمع مدني
92 – شيرين تمو – صحفية
93 – صالح بوزان – كاتب
94 – صالح كيلو نعسان – باحث
95 – صالح مسلم / ابو كالى / ناشط اعلامي
96 – عارف سالم – اعلامي
97 – عامر عبد السلام – صحفي
98 – عبد العزيز قادر – ناشط مجتمع مدني
99 – عبد الرحيم عباس محمد – ناشط مدني
100 – عبدالله سيدار – صحفي
101 – عبد القادر محمد علي -ناشط سياسي
102 – عبدو سيدي – إعلامي
103 – عثمان شيخ ابراهيم – ناشط إعلامي
104 – عزالدين تمو- رئيس مبادرة بان
105 – عز الدين ملا – إعلامي
106 – علاء سعدون – صحفي
107 – علاء الدين ال رشي – مدير العلاقات العامة في المركز التعليمي لحقوق الانسان
108 – علي عبدالرحمن – ناشط إعلامي
109 – علي نمر – صحفي
110 – عماد تالاتي –صحفي
111 – عمر ملا – ناشط سياسي
112 – عمران منصور- محامي وناشط حقوقي
113 – فاروق صبري- باحث في العلاقات الدولية
114 – فاطمة بلال – ناشطة مجتمع مدني
115 – فدوى كيلاني – شاعرة
116 – فراس محمد – صحفي
117 – فرحان كلش – كاتب وشاعر
118 – فريد إدوار- صحفي
119 – فيان محمد – صحفية
120 – قادو شيرين – كاتب
121 – كاجيا عثمان – صحفية
122 – كاوا عيسو – صحفي
123 – كدر احمد ـ صحفي
124 – كرم يوسف – كاتب وصحفي
125 – لافا خالد – صحفية
126 – لقمان أيانة – ناشط حقوق إنسان
127 – لوند حسين – صحفي
128 – محمد أحمو – ناشط سياسي
129 – محمد بلو – صحفي
130 – محمد حسن – صحفي
131 – محمد خير داوود – اعلامي
132 – محمد شمدين- صحفي ومترجم
133 – محمد علي چولاق – شاعر وناشط مدني
134 – محمد محمود – ناشط سياسي
135 – محمود بالي – صحفي
136 – محمود عبدو – مجتمع مدني
137 – محمود قادر – ناشط حقوق إنسان
138 – محي الدين عيسو – صحفي
139 – مروان علي – كاتب وشاعر
140 – مقداد شيخ كيلو – صحفي
141 – مسعود عكو – صحفي
142 – مسعود كاسو -محامي وناشط في مجال حقوق الانسان
143 – مصطفى عبدي – صحفي
144 – معمو علو – استاذ جامعي
145 – موسى موسى- المركز الكردي للتنمية السياسية والقانونية
146 – ميداس آزيزي – كاتب وناشط سياسي
147 – ميديا دهير – ناشطة حقوقية
148 – ميرزبان بكر ـ ناشط اعلامي
149 – ميرفان كلش – شاعر
150 – نسرين تيلو – ناشطة وكاتبة
151 – نصر الدين احمي – ناشط مجتمع مدني
152 – نواف عبد الله – كاتب
153 – نور شوقي كوراني – كاتب ومسرحي
154 – نوروز عيسو – ناشط سياسي
155 – نوفين حرسان – ناشطة في مجال حقوق الانسان.
156 – نيجرفان رمضان – كاتب وصحفي
157 – هشام عرفات – صحفي
158 – هشيار ميجر – ناشط سياسي
159 – همبرفان كوسه – صحفي
160 – هوزان ابراهيم – مواطنون لاجل سورية
161 – هوزان حاج موسى – ناشط سياسي
162 – هوشمين علي – مدرس ومترجم
163 – هوشنك أوسي – كاتب وشاعر
164 – هيفارون شريف – ناشطة مجتمع مدني
165 – هيفي قجو – ناشطة مدنية وحقوقية
166 – وائل ملا – صحفي
167 – ولات بكر- صحفي
168 – ولات حسن – ناشط حقوقي
169 – وليد حاج عبد القادر – كاتب
170 – يلماز المحمد علي – مخرج

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة