مهاجران كورديان من أربيل "يتجمدان من البرد" في بلغاريا


برس 23 : 

أفادت المعلومات الواردة بأن "شابان كورديان من مدينة أربيل بإقليم كوردستان (تجمدا من البرد) وفقدا حياتهما خلال رحلة الهجرة في بلغاريا".وفقد الشابان الكورديان، طلعت عبدالحميد "36 عاماً"، وهردي غفور "29 عاماً" حياتهما في بلغاريا بعد أن تجمدا من البرد في بلغاريا.

وأفاد سامد عبدالحميد، وهو شقيق الشاب المتوفي، طلعت عبدالحميد، لشبكة رووداو الإعلامية، من بلغاريا، بأن "شقيقه خرج في يوم 14 ديسمبر من عام 2016 برفقة هردي غفور من إقليم كوردستان إلى تركيا".

وأضاف أنه "بعد 4 أيام، أي في يوم 18 ديسمبر، دخلا من تركيا إلى بلغاريا، ولكنهما بقيا لمدة 48 ساعةً وسط الثلوج بلا ماء ولا طعام، وعند وصولهما إلى بلغاريا فقد هردي غفور حياته".

وتابع سامد عبدالغفور أن "شقيقه طلعت لم يترك جثة صديقه هردي، وانشغل بها، لذلك فقد حياته هو الآخر، وتم نقل الجثتين إلى مدينة (بورغاس)".

وكان طلعت مقاتلاً في البيشمركة، وهو أب لسبعة أطفال، كما أن زوجته هي شقيقة رفيقه في الهجرة، هردي غفور.

من جهته قال شقيق هردي غفور، إن "حكومة إقليم كوردستان قدمت التسهيلات من أجل نقل جثتي الفقيدين إلى إقليم كوردستان".

في حين أفاد مسؤول قسم المهاجرين في مديرية الهجرة والمهجرين في أربيل، نزهت حسين، لشبكة رووداو الإعلامية، إنهما "تلقيا نبأ وفاة الشابين المهاجرين، وأنهم يقومون بالإجراءات اللازمة".
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة