قوات المعارضة ضمن درع الفرات تنهب منازل الكرد في ريف الباب



برس 23 PRESS :

 قامت مجموعات من قوات المعارضة المشاركة ضمن عملية درع الفرات بنهب محتويات منازل المواطنين الكرد في ريف مدينة الباب  شمال سوريا.
وقالت وكالة هاوار نقلاً عن مراسلتها  ، أن مجوعات تابعة لقوات المعارضة السوري نهبت منازل المواطنين الكرد في قرية شدود الواقعة شمالي غربي المدينة بـ 18 كلم.
و أكد نفس مصدر ، أن نحو 30 منزلا في القرية تعرض للنهب على أيدي مجوعات تابعة للمعارضة السورية المسلحة.
ويهدف الجيش التركي منذ بداية احتلاله لمناطق الشهباء في الـ 24 من شهر آب/أغسطس من العام الفائت، لتغيير ديموغرافية المنطقة من خلال تدمير القرى الكردية في تلك المناطق وتشريد سكانها أو إخلاءها من سكانها وتوطين أناس من التركمان عوضاً عنهم.
وكثيراً ما عمد الجيش التركي والمعارضة المدعومة منه ومرتزقة داعش، إلى إحراق قرى كردية بالكامل حتى لا يتسنى لأهالي تلك القرى العودة إليها حتى لو تم تحريرها من قبل القوى الثورية.
وكانت مصادر محلية قد أكدت لوكالتنا، في وقت سابق أن الجيش التركي يستقدم كتيبة السلطان مراد من محافظة حمص وسط سوريا، ويقوم بتوطينهم رفقة عائلاتهم في منازل المواطنين الكرد في ريف مدينة الباب.
المصدر : برس 23- هاوار
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة