إبراهيم برو : سنطرح موضوع "ب ي د" الإرهابي في مؤتمر أستانا



برس 23 PRESS أخبار كوردستان

معارض سوري كردي: سنطرح موضوع "ب ي د" الإرهابي في أستانة
إبراهيم برو، رئيس المجلس الوطني الكردي في سوريا قال للأناضول إن التنظيم قام بانتهاكات كبيرة في سوريا، ويعتقل آلاف الأبرياء في سجونه

قال إبراهيم برو رئيس المجلس الوطني الكردي في سوريا (معارض)، اليوم الأحد، إنه سيطرح خلال محادثات أستانة قضية أنشطة تنظيم "ب ي د" (الذراع السوري لمنظمة بي كا كا الإرهابية).

ولفت برو في حديث للأناضول إلى إنّ "ميليشيات هذا التنظيم قامت بانتهاكات كبيرة في سوريا (...) ولذلك نحن عازمون على طرح هذه المسألة في محادثات أستانة، التي تنطلق غداً الإثنين".

وتابع "ليس نظام الأسد فقط، بل إنّ تنظيم ب ي د، أيضاً يستمر في انتهاك حقوق الإنسان في سوريا، فهناك آلاف الأبرياء في سجون التنظيم، ولا ندري عنهم أي شيء".

وحول نظرة المجلس تجاه المحادثات، شدد برو، على ضرورة "أن تسعى الدول المشاركة في المحادثات، من أجل تمديد فترة اتفاق وقف إطلاق النار المعلنة في عموم سوريا بضمانة تركية روسية".

ولفت إلى أن "حل المشاكل العالقة في سوريا لا يتم إلّا من خلال وقف الاقتتال واللجوء إلى طاولة الحوار".

وأكّد برو، أحد الممثلين الثلاثة لأكراد سوريا في محادثات أستانة، أنّ سبب مشاركتهم "هو المساهمة في وقف الحرب التي استنزفت دماء السوريين منذ سنوات".

وأشار إلى "ضرورة كشف الأطراف التي انتهكت لمرات عدة اتفاقية وقف إطلاق النار في سوريا".

ولفت إلى "وجود مجموعات مسلحة داخل سوريا تتعمد دائماً إفشال اتفاقات وقف إطلاق النار، وتعمل على تأزيم الوضع المتأزّم أصلاً".

وأردف المسؤول الكردي قائلاً "سندعو العالم إلى العمل على إيصال المساعدات الإنسانية للسوريين، فالشعب السوري يصارع الجوع نتيجة طول فترة الحرب الداخلية، وفي حال تأخّر إيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين، فإنّ حياة الكثيرين ستكون عرضة للخطر".

وختم برو بالإعراب عن أمله في أن "تثمر محادثات أستانة عن نتائج هامة وذات تأثير".

وتأتي مشاركة المعارضة في مفاوضات أستانة بعد إجماع كبير بين الفصائل في الاجتماعات التي أجرتها في أنقرة في غضون الأسابيع القليلة الماضية.

ومن المنتظر أن تتم المفاوضات وللمرة الأولى بشكل مباشر بين وفدي المعارضة والنظام، حيث سبق أن التقى الطرفان بشكل غير مباشر في جنيف للحديث عن تبادل الأسرى وبعض الإجراءات لبناء الثقة.

المصدر وكالة أناضول 
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة