ضباط ودبلوماسيون أتراك يطلبون اللجوء في النرويج، ما السبب؟



برس 23 PRESS:

طالب مجموعة من الضباط والدبلوماسيين الأتراك من السلطات النرويجية منحهم اللجوء السياسي.
وبحسب وكالة ” نوفوستي” الروسية بأن مجموعة من الضباط والدبلوماسيين الأتراك قدموا إلى السلطات النرويجية طلب منحهم اللجوء السياسي.
واستندت الوكالة “نوفوستي”، لصحيفة “Verdens Gang” النرويجية، وأوضحت أن الضباط المذكورين كانوا يعملون في النرويج لغاية الخريف الماضي، إلا أنهم رفضوا العودة إلى وطنهم خشية من مستقبل مصيرهم على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا الصيف الماضي.
وأشارت صحيفة “Verdens Gang” نقلاً عن مصدر في وزارة العدل النرويجية قوله: “لا نستطيع أن نؤكد أو نفند المعلومات عن تقدم أي منهم بطلب اللجوء، كما لا نستطيع أن نتحدث عن سبب الطلب والقرار المحتمل في هذا الشأن”.
وذكرت الصحيفة النرويجية أن هذا قضية حساسة بالنسبة للسلطات النرويجية لأن النرويج وتركيا هما عضوان في حلف شمال الأطلسي.
ويشار إلى أن محاولة الانقلاب الفاشل التي شهدتها تركيا ليلة 15 – 16 يوليو/تموز الماضي، أسفرت عن مقتل أكثر من 240 شخصا، وإصابة نحو ألفين آخرين، إضافة إلى اعتقال أكثر من 35 ألف شخص، بمن فيهم عسكريون ورجال شرطة وقضاة ومدعون عامون.

وكالات
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة