المنظمة الوطنية للشباب الكورد (سوز ) تصدر بيان في الذكرى السنوية الثالثة لإختطاف الناشط أمير حامد



برس 23 PRESS :


أصدرت المنظمة الوطنية للشباب الكرد (سوز) بيان في الذكرى السنوية الثالثة لإختطاف الناشط الشبابي أمير حامد.
وقال البيان "بتاريخ 11. 1. 2014 تم إختطاف عضو منظمتنا وأحد مؤسسيها في الدرباسية الناشط أمير حامد والى اليوم ما يزال مصيره مجهولاً ، وقد أوضحنا ومن خلال بياناتنا السابقة وبشكل مفصل ودقيق تفاصيل عملية الخطف ، وسبق ذلك محاولات حثيثة وغير معلنة قمنا فيها بإرسال جميع المعلومات المتعلقة بعملية الخطف إلى الجهات المعنية إبتداءاً من ال pyd وإنتهاءاً بالمسؤولين في قنديل والتي تثبت وبالدليل القاطع ضلوع مسلحي ال pyd في عملية الإختطاف ، وبعد أن فشلنا في مسعانا لإطلاق سراحه قمنا وفي بياننا السابق وبتاريخ 11. 1. 2016 بنشر هذه المعلومات على الإعلام والتي لم تلقى آذاناً صاغية مما دفعنا إلى توثيق هذه الحالة لدى المنظمات الدولية التي تعني بحقوق الأنسان".


وأضاف البيان "تم تقديم ملف المختطف أمير حامد إلى منظمة العفو الدولية  مرفقاً بشهود على عملية الخطف وبأسماء جميع المتورطين وبتواريخ دقيقة وسنسعى لأن يذكر هذا الملف في التقرير المقبل لمنظمة العفو الدولية إضافة إلى منظمات أخرى تم ويتم التواصل معها بغرض التوثيق" .
 عملية خطف أمير حامد هي عملية مافيوية إرهابية تستوجب معاقبة وملاحقة مرتكبيها وعدم التساهل تحت أي بند ولأي سبب كان .
إن اللامبالات التي تنتهجها ال pyd بخصوص مصير العشرات من النشطاء المجهولي المصير  لهي ممارسات إستبدادية ونقطة سوداء ستلاحق كل متورط في هذه العمليات المشبوهة والتي طالت في أكثرها النشطاء والمناضلين الكورد الذين كرسوا حياتهم في مقارعة نظام الإستبداد البعثي ".


 وأختتم البيان "نعاهد زميلنا مرة أخرى أننا لن نسكت عن قضية إخفاءه القسري وسنقدم كل ما يمكن لفضح هذه الجرائم ونحن بصدد المشاركة في نشاط كبير يخص هذا الجانب وبالتعاون مع بعض الجهات المعنية الاخرى ".

  • تابعونا عبر تطبيق الأندرويد

    النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة