KCK منظومة المجتمع الكردستاني ترد على تصريحات نيجرفان البارزاني



PRESS 23 | أخبار كوردستان

ردت منظومة المجتمع الكردستاني اليوم الثلاثاء، على تصريحات اطلقها رئيس حكومة اقليم كردستان العراق “نيجيرفان البارزاني” قبل اسبوع بخصوص غربي كوردستان “روجافا” و شنكال وبما يتعلق بتواجد مقاتلي الكريلا الكوردستاني فيها.
وذكرت لجنة العلاقات الخارجية لمنظومة المجتمع الكردستاني KCK في بيان للرأي العام، أن ما صرح به السيد نيجرفان برزاني غير عادل وغير وجداني، فما قاله حول شنكال وروجافا غير مقبول بتاتاً، ولا يتناسب ابداً مع النضال الكوردي الحر والتطورات الخيرة على الساحة الكوردستانية أفي مرحلة يتطلب منا توحيد الصفوف الوطنية.

وجاء في البيان :

“الكريلا الكردستاني ابدت مقاومة ضد داعش في شنكال وحررت الشعب الايزيدي،فالكريلا لم تسلب شنكال من الديمقراطي الكردستاني بل دافعت عنها من هجمات داعش وفتحت السبيل امام البيشمركة للتوجه الى شنكال ،الكريلا لبت اغاثة الايزيديين،وساعدتها على بناء مركز دفاعي لهم منهم وفيهم وكل ما يقال انه ما من قوة ادارية و دفاعية في شنكال وربط كل شيء بحزب العمال الكردستاني بعيدة عن الصحة والحقيقة.”

الديمقراطي الكردستاني يحاصر شنكال ،ولا يسمح لاي مساعدات بالوصول اليها ،ولا يسمح للوفود ايضاً بزيارة شنكال،لذا ما يجب القيام به هو انهاء حصار الديمقراطي الكردستاني على شنكال،فوحدات مقاومة شنكال و المؤسسات الادارية لا تعيق وصول المساعدات لشنكال.

ما يقوله البارزاني بعيد عن الصحة،فبدلاً من تصريحاته تلك كان يجب المطالبة بايصال المساعدات للاهالي ،على نيجرفان القيام بواجبه تجاههم الى جانب المنظمات الادارية في شنكال و قوات البيشمركة و وحدات مقاومة شنكال.

الديمقراطي يخوّف اهالي شنكال بالقوات التركية وذلك عبر الضغط على وحدات مقاومة شنكال ومن ثم تسليمها لتركيا.
مواطني شنكال لن يقبلوا بالعوة الى ما بعد الابادة في 3 اب 2014،لان ما حصل بحقم كان سببه افتقارهم للتنظيم الاداري والدفاعي، بينماالديمقراطي الكردستاني يسعى لاعادتهم الى تلك الحقبة.

لا احد يستطيع اتهام حزب العمال الكردستاني بما شهدته شنكال،فالكريلا الكردستاني منعت داعش من احتلال شنكال،وحين كان شعب شنكال في اسوء مراحله قام الاف المقاتلين من وحدات حماية الشعب و بعض قوات الكريلا بابداء ملحمة تاريخية لانقاذ الايزيديين. فمحاصرة شنكال واطلاق التهديدات غير مقبولة سياسياً واخلاقياً.”

ان واجب نيجرفان بارزاني كرئيس حكومة هو حل اوضاع شنكال عبر التنظيمات الادارية لاهالي شنكال لا عبر التهديد و التخويف،ما يقع على الديمقراطي الكردستاني من واجب وكذلك اي قوة كردستانية وهو تعزيز ادارة شتكال ،وبناء منظومة دفاعية وادارية ذاتية لشنكال بتعاون الديمقراطي والعمال والاتحاد الوطني الكردستانيين.”

وجاء في جزء اخر من البيان الرد على الاتهامات التي وجهت لحزب العمال الكردستاني في روج افا: ” ثورة روجافا انطلقت بسواعد الشعب الكردي في روجافا على اساس فكر ومبادئ القائد ابو،ومن الاجحاف بحق روجافا ان يتم وصف ثورة روج افا على انها تقاد من قبل حزب العمال الكردستاني،لكن هذا لا يغير حقيقة وجود الاف الشباب من روجافا في حركة التحرر الكردستانية،وكذلك الالاف من شرق كردستان وجنوب كردستان،وبلا شك نحن ندعم ونتضامن مع ثورة روجافا،وهذا ليس واجبنا فحسب بل واجب كل قوة سياسية كردية وجميع افراد الشعب الكردستاني.

الدولة التركية تمارس بروبوغاندا بحق روجافا ،وما يقوله السيد نيجرفان البارزاني بحق روجافا وثورتها كثيراً ما نسمعها من المسؤولين الاتراك، فثورة روجافا ثورة حرة وديمقراطية واصبحت نموذج للعالم،لذا ما يقوله البارزاني كما المسؤولين الاتراك غير صحيح .

بامكان االسيد نيجرفان واي شخصية سياسية اخرى توجيه الانتقادات لثورة روج افا ،لكن ما قاله البارزاني حول ان “العمال الكردستاني يفرض نفسه على روج افا …و سيقودها للهلاك وسوف يدمر الثورة…” كلمات لا تليق بشخص في منصبه.
حزب العمال الكردستاني قوة مشروعة تناضل في سبيل حرية الشعب الكردي،واحدى اهم دعاوينا هو انتصار ثورة روجافا مما يجلب القوة للشعب الكردي في جنوب كردستان.

لطالما ندعو الى وحدة التنظيمات السياسيىة في روجافا ونحث مراراً ان تتقيد جميع القوى السياسية والتنظيمات بالقوانين الامنية والاسايش في روجافا،وما يتيح لها العمل والنشاط بشكل حر وديمقراطي،واشرنا الى ضرورة حل كل مشكلة في روج افا بالداخل بشكل ديمقراطي،واكدنا دائماً في كل تواصل لنا مع الديمقراطي الكردستاني على ترسيخ الوحدة الوطنية فيها ،وانضمام جميع القوى السياسية في جميع الاصعدة.

ونستمر بالسعي مع الديمقراطي الكردستاني من اجل حل اي مشكلة في روجافا وشنكال ،لذا فان اطلاق تصريحات كتلك(تصريحات نيجرفان البارزاني) امر خاطئ،واتهام حركتنا ليس موقفاً ايجابياً ولم نكن ننتظره ،يجب ان تكون التصريحات مسؤولة ودقيقة وما يتناسب ومبادئ الحوار.

وفي ختام بيان لجنة العلاقات الخارجية لمنظومة المجتمع الكردستاني اشارت الى سبب رد المنظومة على تصريحات البارزاني ،وقالت” ما اجبرنا للرد على تلك التصريحات هو انها جاءت امام ممثلين دوليين في منتدى.”

برس 23 :: المصدر - وكالات
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة