جميل بايق: الدولة التركية لم تترك أي مساحة لحل القضية الكوردية


برس 23 : 

انتقد الرئيس المشترك لمنظومة المجتمع الكوردستاني، جميل بايق، كلاً من حزب الشعوب الديمقراطية، وحزب الأقاليم الديمقراطية، وقال إن "الحزبين المذكورين اتبعا سياسة خاطئة هذا العام، ولم يتمكنا من لعب أدوارهما في كوردستان تركيا، وفي عموم تركيا".
وتحدث جميل بايق لوسائل إعلام تابعة لحزب العمال الكوردستاني، وفي تقييمه للأحداث التي شهدها عام 2016، قال بايق إن "الدولة التركية شنّت عليهم هجمات عنيفة خلال العام الجاري، ولم تترك أي مساحة لحل القضية الكوردية".

وحول الأعمال القتالية التي شهدتها مدن كوردستان تركيا، قال بايق إن "هدفهم كان نقل القتال إلى داخل جميع المدن في كوردستان تركيا، وعدم قيام الأطراف السياسية والعسكرية في المنطقة بتجهيز الأهالي، جعل القتال مقتصراً على بعض المناطق، ووضع حد لتلك الحملة".

وفيما يتعلق بحزب الشعوب الديمقراطية، أردف الرئيس المشترك لمنظومة المجتمع الكوردستاني، أن "هذا الحزب اعتقد أن باستطاعته حل القضية الكوردية بدخوله إلى البرلمان التركي، وفي هذا السياق وقع حزب الشعوب الديمقراطية في أخطاء كبيرة".
  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة