روج آفا ومشروع الدولة الكوردية.


PRESS 23 | بير رستم (أحمد مصطفى)

يقول ((الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم السبت (24 ديسمبر/ كانون أول)، أن هناك أطرافًا، لم يسمها تسعى لإقامة دولة جديدة، شمال سوريا، مشدّدًا أن بلاده لن تسمح بإقامة تلك الدولة على الإطلاق، طبقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية للإنباء. 

وشدّد على أن "كلًّا من المدن التركية غازي عنتاب وكليس وشانلي أورفا معرضة للخطر، إذا لم تتحقق تلك المنطقة، مضيفًا: "ما الذي يريدونه؟ يريدون إقامة دولة جديدة شمال سوريا. ليعلم الجميع أننا لن نسمح بذلك")) (منقول من صفحة الصديق؛ أفندار عفرين).

كما وفي الضفة الأخرى؛ ((قال الخبير العسكري، العميد في القصر الجمهوري، علي مقصود، الامس الخميس، بعد "انتصار الحكومة السورية في حلب، ستقوم بفرض سيطرتها على جميع أحياء المدينة"، لافتاً أن "الحكومة السورية ستطالب وحدات حماية الشعب بتسليم مواقعها للجيش السوري في المدينة". وأضاف، مقصود، لشبكة رووداو الإعلامية، إننا "سنطبق قرار مجلس الأمن الدولي الذي أكد على وحدة وسلامة الأراضي السورية، لذلك أي مشاريع تحت مسمى الإدارة الذاتية أو الفيدرالية هي مشاريع مرفوضة لا يمكن أن نقبلها". العميد في القصر الجمهوري، أوضح، أنه "هناك بعض الجهات داخل قوات الأمن (الآسايش) وقوات حماية الشعب مرتبطة بمشاريع أمريكية تحاول فرض نوع من التقسيم في سوريا")). (منقول من صفحة الأخ؛ بافى حلبجة).

وبعد كل هذا وذاك ويأتي أحدهم ويقول: بأن مشروع الإدارة الذاتية لا يخدم القضية الكوردية .. فعلاً حماقات البعض لا حدود لها وللأسف!!

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة