الجيش التركي يرتكب مجزرة بحق مدنيين مدينة الباب و فقدان 84 لحياتهم مع جرح العشرات


PRESS 23 | أخبار كوردستان

ارتكب طيران التركي يوم أمس مجزرة في مدينة الباب راح ضحيتها 84 مدنياً، بالإضافة جرح 45 آخرين.

وتقصف طائرات الجيش التركي ومدفعيتها الثقيلة قرى ومدينة الباب منذ مدة، وكان آخرها قصف طيران لمدينة الباب يوم أمس وارتكابها لمجزرة بحق المدنيين في المدينة.

وقالت مصادر موثوقة من منطقة الباب إن المجزرة راح ضحيتها 84 مدنياً وإصابة 45 آخرين.

وبحسب المصادر فإن الضحايا موزعون على الشكل التالي:

– 13 ضحية من عائلة عصفور بينهم أحمد حسين العصفور وزوجته (من عائلة خلف) و4 من أطفاله (بنتان وصبيان).

– 6 ضحايا من عائلة نعمة بينهم جعفر عمر الطه نعمة وزوجته من عائلة عقيل و4 من أطفاله.

– 6 ضحايا من عائلة العابو بينهم زوجتا ناجي الشريف العابو وعدد من أولاده وأحفاده ولكن العدد الدقيق للضحايا لم يعرف بعد.

– ضحيتان من عائلة فاضل صباغ.

– امرأة من عائلة العدي

– طفل من عائلة قرودي

– 27 ضحية من عائلة شلاش، حيث فقدت عوائل 4 من أبناء عزيز شلاش كامل أفرادها مع والدتهم، بعد أن تهدم بنائهم المؤلف من طابقين فوق رؤوسهم في شارع زمزم.

– 10 ضحايا من عائلة ناقو

– 6 ضحايا من عائلة غزال

– إبراهيم قبلاوي (دوار قبلي).

– زوجة مصطفى محمود السكر

– مصطفى محمد خليفة.

– 5 ضحايا من عائلة بريتاوي عرف منهم جعفر بريتاوي وزوجته وطفليه محمد وفاطمة.

– 4 ضحايا وهم محمود النعمة وزوجته وطفليه شهد ويوسف.

– كما فقد أفراد من إحدى عوائل عائلة كزكاز ولكن لم يعرف العدد بالضبط، إلى جانب فقدان أفراد من عائلة واكي الملقب بالمختار ولكن لم يعرف عددهم بالضبط.

وإلى جانب هؤلاء الضحايا، أكدت المصادر أن قصف طيران التركي تسبب بإصابة 45 مدنياً بإصابات مختلفة.

وتجدر الإشارة أن تركيا ارتكبت مجزرة يوم 21 كانون الأول الجاري في حي السكن الشبابي بمدينة الباب راح ضحيتها 13 مدني بينهم 4 أطفال، وسبق لتركيا أن ارتكبت مجازر أخرى في المناطق الشمال السوري مثل مدينة وقرى جرابلس راح ضحيتها العشرات من المدنيين وسط صمت دولي.

برس 23 :: المصدر - هاوار

  • النشرة البريدية

    تابعنا على تويتر

    تابعنا على فيسبوك

    تابعونا عبر GOOGLE +

    إجمالي مرات مشاهدة الصفحة